المدخل إلى العقيدة

{المدخل إلى علم العقيدة}

س : تعريف كلمة عقيدة ؟

ج : الإيمان  الجازم  على كل ماثبت من أمور الغيب بدليل صحيح وفهم سليم

س : ما الفرق بين المنهج السلفى والعقيدة السلفية ؟

المنهج  / فهم الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة والاعتقاد والعمل بذلك والدعوة اليه.

والعقيدة هى جزء من المنهج

س : ما هى أسماء العقيدة ؟

ج : عند السلف /التوحيد , السنة , أصول الدين , الشريعة , الإيمان , الإعتقاد , الفقه الأكبر , الأصول , فقه الأيمان ,والعقيدة.

 عند الخلف / العقيدة والفلسفة الإسلامية , وما وراء الطبيعة , علم الكلام , اصل التصوف , الإليهيات والسمعيات , الفكر الإسلامى , التصور الإسلامى , الإيديولو جية الإسلامية .

س : ما هى موضوعات العقيدة ؟  

ج : الأيمان بما جاء به الكتاب والسنة الصحيحة ,والشهادتين وتوابعهما, والأصول الستة جملاً وتفصيلا , والرد على الشبهات وأهل البدع  ومثل ذلك.

س :ما هى لزوم العقيدة لدى الأنسان ؟  

ج : العقيدة شئ مفطور عليه الأنسان ومفطور على  تعلمها وحبها لانها تفسر له ماحوله وتحدد له مكانته وتضبط وظيفته وترسم له الطريق المستقيم الموصل إلى السعادة الدينية والدنياوية وهى كالنور الذى ينور له كل شئ ويرى به كل شئ فهى بإختصار الفطرة السليمة .

س : ماهو الهدف الذى تدعونا إليه العقيدة ؟

ج : تدعونا إلى العلم والأعتقاد والعمل والدعوة بأصل الأصول “الغاية العظمى ” التى من أجلها خلقنا الله ألا وهى عبادة الله وحده وعدم الأشراك به قال تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } الذاريات 56.

س : ما هى خصائص العقيدة السلفية ؟

العقيدة الإسلامية عماد الدين  وقاعدته وسر قوته  وظهوره على الدين كله لما تتضمنه من الخصائص  التى منها :

1-سلامة مصدر التلقى  وذلك بإعتمادها على الكتاب والسنة وإجماع السلف الصالح

2-أنها تقوم على التسليم لله تعالى ولرسوله صلى اله عليه وسلم لأنها غيب  والغيب يقوم على التسليم

3-الوضوح والسهولة والبيان  والسلامة من الأضطراب واللبس

4-التوحيد لله بالعبادة وللنبى بالأتباع

5-موافقة الفظرة السليمة التى فطر الله الناس عليها

6-الشمول : فلا تدع جانباً من جوانب الكون والحياة والأنسان  إلا بينته

7-موافقة العقل الصريح  السالم من الشبهات والشهوات

8-التشابه فبعضها يصدق بعضها دون  تناقض ولا تفاوت بين مفرداتها

9-الوسطية فى ميزان الإعتدال بين الإفراط والتفريط

10-اتصال سندها بالرسول  صلى الله عليه وسلم والتابعين وأئمة الدين قولاً ، وعملاً ، واعتقاداً : وهذه الخصيصة قد اعترف بها كثير من خصومها ؛ فلا يوجد  بحمد الله  أصل من أصول اعتقاد السلف ليس له أصل أو مستند من الكتاب والسنة ، أو عن السلف الصالح ، بخلاف العقائد الأخرى المبتدعة

س : ما هى أصول العقيدة ؟

ج : الأصول / الإعتقادات التى تبنى عليها العبادات .

وأصول وأركان العقيدة سته وهم { الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره } والدليل حديث جبريل المشهور

س : هل العقيدة الاسلامية تغيرت أو قابلة للتغير ؟

ج : كلا …فالعقيدة الإسلامية واحدة منذ خلق الله ادم وإلى قيام الساعة لأنها من الله الواحد فلا تخضع لحاكم ولا لعالم , والزمان والمكان والواقع يخضعون للعقيدة وليس العكس إذا لا تغير وان وجد فهو خطأ لقول رسول الله{  من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد } رواه البخاري ومسلم

س : ما هو أول وأهم تكليف على العباد ؟

ج : توحيد الله علماً وأعتقاداً وعملاً فالغاية التى خلقنا الله من أجلها هى عبادة الله وحدة ولا نشرك به شيئاً إى التوحيد لقوله تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } الذاريات 56″ اى يوحدون كما قال بن عباس رضى الله عنهما وغيره , فهو الركن الاول والاعظم بالأجماع وليس كما يظن بعض العوام أن الصلاة هى اول أمر وأهم عبادة  ولكن أيضاً الصلاة الركن الثانى وسمى النبى صلى الله عليه وسلم  تاركها كافر

س : هل العقيدة لها علاقة بتفاصيل الحياة ؟

ج : نعم العقيدة تشمل حياتنا كلها قال تعالى { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [الأنعام 162]ونحن ليس كالنصارى الرهبان يفصلون الدين عن الدنيا وليس كالشيعيون والعلمانيون يفصلون الدين عن الدولة وليس كمن قالوا “الدين أفيون الشعوب أو الدين لله والوطن للجميع أو دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر “كل هذا خطأ والصحيح أن الدين يشمل العقائد والعبادات والمعاملات وأمور السياسة  والتجارة  والصناعة وكل شئ بضوابط

س : ما هى علاقة العقيدة بالعبادة ؟

ج : العبادة هى / اسم جامع لكل مايحبه الله ويرضاه من الاقوال والأفعال الظاهرة والباطنه وجميع التروك

والعبادة لها شرطان للصحة وهما “الإخلاص لله ومتابعة النبى “والعقيدة تدعو لذلك فالشهادة التى هى لب العقيدة تنقسم إلى شقان :

النصف الأول منها :لاإله إلا الله  إى لامعبود بحق إلا الله وهى مضمون الأخلاص .

النصف الثانى منها :محمد رسول الله إى لامتبوع بحق إلا رسول الله وهى مضمون المتابعة

إذا العقيدة هى اساس وشرط صحة العبادة .

س : ما هو السبب الرئيسى الذى جعل الأمة تتفرق فى مسائل الإعتقاد ؟

ج : السبب  الرئيسى الذى جعل الأمة تتفرق إلى ملل إنهم تركوا مصدر التلقى  الوحى المعصوم من الكتاب والسنة وأتجهوا إلى الفلسفة وعلم الكلام وتقديم النقل على العقل  ولذلك يقول الشوكانى : ( بعض المنتسبين إلى  العلم لم يقفوا حيث أوقفهم الله ودخلوا فى أبواب لم يأذن الله بدخولها فطلبوا علماً استأثر الله به دونهم وبذلك تفرقوا وتشعبوا وصاروا أحزاباً  ) وكل من ضل فى هذه الأمه تجدة يستدل  يتكلم كثيراً ويقول كما يقول الحكماء والفلاسفة واصحاب علم الكلام وكما يقول العقل ونادراً مايقول قال الله قال رسوله وإن قال بكتاب الله وسنة الرسول يفسرهما بعقله وليس بفهم السلف الصالح !

س : وما معنى قول السلف إن العقيدة توقيفية ؟  

ج : الوقف  : إى يتوقف فيها على ما جاء فى الكتاب والسنة لانزيد ولا ننقص لأننا إذا زدنا فقد قلنا على الله بغير علم وإن نقصنا فقد كتمنا أو جحدنا ما وصف الله به نفسه ولذلك فالواجب علينا أن نقتصر على ما جاء به الكتاب والسنة الصحيحة بفم السلف الصالح

س :  هل يوجد إختلاف فى مسائل العقيدة السلفية؟

ج : بالجملة لا يوجد اختلاف فى الاصول ولكن يوجد بعض الخلاف القليل فى الفروع مثل سماع الموتى ونبوة الخضر عليه السلام مثلاً

س : من هو أول مؤسس للمنهج والعقيدة السلفية ؟ 

ج : المعنى صحيح لو قلنا الله ولكن لفظ مؤسس يفتقر إلى دليل , ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو أول من اسس المنهج والعقيدة الصحيحة فى هذه الأمة والسلفيون يتبعونها وهذا وجب على كل مسلم .

  س : ماهم أشهر المجددين فى العقيدة السلفية ؟

ج : نعم هناك مجددين فى الدين كما أخبرنا النبى { إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها } رواه ابو داود وصححه الألبانى فى السلسلة الصحيحة , قال شراح الحديث من العلماء يخرج فى كل مائة عام هجرى عالم أو علماء من أهل السنة والجماعة “أتباع السلف الصالح ” من يجدد فى الدين لم يأتى بجديد ولكنه يصلح ما أفسده المفسدون ويظهر ما غاب عن الناس ويعلم الجاهل ويرد على المبتدع وهذا فى الدين كافة وفى العقيدة خاصة والأمة مرت بتاريخها الطويل بعلماء مجددون وأشهرهم إمام أهل السنة والجماعة أحمد بن حنبل , وشيخ الأسلام بن تيمية ومجدد الدعوة السلفية الأمام محمد عبد الوهاب رحمهم الله تعالى . 

س : هل ينتصر المسلمون بالعقيدة أم بالسلاح والقوة العسكرية ؟؟

ج : ينتصر المسلمون بسلاح داخلى وهو الايمان قال الله تعالى { وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }[النور:55] وبسلاح خارجى وهو القوة العسكرية  قال الله تعالى { وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ ﴾ )الأنفال: 60)فالنصر بالاثنين نعم ولكن الاقوى سلاح الايمان والعقيدة التى ترشدنا الى كل خير وتنهانا عن كل شر

 س : هل النصر والتمكين سيعود من قبل الحاكمية أم بتصحيح العقيدة ؟

ج : النصر والتمكين يأتى بالدخول فى الاسلام كلة وأهمه العقيدة قال تعالى { يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة}[سورة البقرة : 208   ] ولكن اعلم انه يستحيل يأتى حاكمية  “رجال يحكمون بشرع الله  وشعب متقبل ذلك ” الا برجال عقيدة صحيحة قال النبى فى حديث وفيه  {… ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ..}رواه احمد وصححه الالبانى إذا الخلافة التى بشرنا بها المصطفى مقيدة بمنهاج النبوة كتاب وسنة بفهم سلف الامة

س : ما حكم تعلم العقيدة ؟

ج : فرض عين على كل مسلم ومسلمة لقول الله { فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ}[محمد 19] وقول النبى صلى الله عليه وسلم { طلب العلم فريضة على كل مسلم } رواه الترمذى وحسنه الالبانى  والعلماء قالوا الوسائل لها احكام المقاصد وما لم يتم به الواجب الا به فهو واجب  وتحقيق التوحيد فرض عين على كل مسلم

س: أدكر لى كتب عن عقيدة أهل السنة والجماعة ؟

ج :  شرح كتاب الاصول الثلاثة لابن باز أو لابن عثيمين رحمها الله

وكتاب حقيقة التوحيد للشيخ محمد حسان وكتاب الايمان لمجموعة علماء بالمملكة وكتاب ماذا يعنى أنتمائى لأهل السنة والجماعة  للشيخ عادل عزازى ومجموعة كتب الشيخ الاشقر وكتب الشيخ ياسر برهامى  وكتب بن تيمية  وكتب الشيخ محمد عبد الوهاب وشرحها للشيخ بن عثيمين أو غيره

س : أهمية دراسه العقيدة والعمل بها والدعوة إليها ؟

ج : كثيرة جدا ومنها : تصلح العبادات وتمنحك الراحه النفسية والأمن والأمان وتحميك من التخبط والتردد والفوضى وسبب للنصر والتمكين وتعرفك بالله وما يحبه ويرضاه وما يبغضه لكى تتجنبه وتصلح لك الدنيا وتفوز بالأخرة بإذن الله وتزيد الإيمان وتحصنك من الشبهات والشهوات وتبصر ك وتعلمك وتهديك وتؤثر فى سلوكك وأخلاقك وسبب فى جلب الخير والبركة وتنال الشفاعة بها وتكفر الخطايا وترى الحق حق وترى الباطل باطل بها وتدخل الجنة بسببها وتنال رضا ربنا  سبحانه وتعالى وهذا مبتغانا

س : خطورة الأهمال فى تعلم العقيدة ؟

ج : الجهل بأهم علم يؤدى إلى اكبر خطر مثل  :

1- فعل البدع والاعتقاد انها من الدين  و عدم الفهم الصحيح للدين  و الحيرة والشك والتردد والوقوع فى الشرك و أسئلة ليس لها إجابة و عيشة ضنك

وحياة بلا هدف والضعف امام  فتن الشبهات والشهوات وفساد العبادات و تأخر النصر والتمكين  ويستحق العقاب من الله فى الدنيا والأخرة ….وووووووو

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

مدونة التاعب

أبو المُنتصر محمد شاهين التاعب: باحث في الأديان والعقائد والمذاهب الفكرية المعاصرة

مُكَافِح الشُّبُهات

أبو عمر الباحث - غفر الله له ولوالديه

مدونة أبوعمارالأثري

أبوعمار الأثري: طالب علم متخصص في نقد المسيحية ومقاومة التنصير والرد على الشبهات المثارة حول الإسلام العظيم

الرَّد الصَّرِيح عَلَى مَنْ بدَّل دِينَ المَسِيح

تَحتَ إِشْراف:المُدَافِع السَّلَفِي ــ أَيُّوب المَغْرِبِي

مدوّنة كشف النصارى

للحق دولة ، وللباطل جولة

%d مدونون معجبون بهذه: