السلفية الجهادية

 

مقدمة :

اولاً : ليس العبرة من المقال هدم التيار الجهادى أو تشويه صورته بل فقط أردنا ان نظهر مالهم وماعليهم حتى نبين للشباب المتحمس والمتعاطف لهم صورتهم  حتى ينزلهم منازلهم دون أفراط أو تفريط  وحتى نعلم عقيدة ومنهج السلفية الجهاديه فلابد أن نظر بعض الخلاف بينها وبين أهل السنة والجماعه وبعض الخلاف بينها وبين غلاة التكفير ليتضح لنا الصورة كامله والله أعلم

االتعريف

والسلفية الجهاديه هى :هو مصطلح أطلق منذ نهاية الثمانينيات على بعض جماعات الإسلام السياسي والتي تتبنى الجهاد منهجاً للتغيير سواء فى شكل خروج مسلح على كل الحكومات او غيره كما سنوضح فى البدايه اطلق عليهم خصومهم هذا الإسم وعندما اشتهر تبناه بعض قيادات التيار مثل المقدسى  والحقيقة أن الاسماء لا تغير الواقع وإن السلفية الجهادية أسم على غير مسمى فهم أبعد الناس عن المنهج السلفى وعندهم أخطاء فى الجهاد كثيرة

أيضاً المصطلح نفسه غريب فلماذا نخص الجهاد بمصطلح وهل هناك سلفية صياميه أو سلفيه صلاتيه ومعلوم ان الصلاة والصيام افضل من الجهاد لانهما ركنا من أركان الإسلام وأما الجهاد فمن فروضه فقط  إذا السلفية هى السلفيه فقط وليس هناك سلفيه جهادية

 

أبرز الجماعات :

هناك جماعات كتيرة تدخل تحت التيار الجهادى  يتفقون فى اغلب العقيدة والمنهج ويختلفون فى بعض الأشياء ومن ضمن هذة الجماعات

تنظيم القاعدة – أنصار الشريعه – جبهة النصرة – الدولة الإسلامية فى العراق والشام ( دولة العراق الإسلامية سابقاً ) – الجماعه السلفية للدعوة والقتال – جماعه جند انصار الإسلام – جماعه جند انصار الله – أنصار بيت المقدس جماعه شباب المجاهدين الصومالية الجماعه المغربيه للقتال وغيرهم كتير

 

بعض المشايخ والقيادات :

سيد قطب وأبى الأعلى المودودي يعتبرالأب الروحى لهم ولبعض غلاة التكفير أيضاً وعمرعبد الرحمن ومحمد عبد السلام وعبد القادر عبد العزيز و أبو قتادة الفلسطينى وابو يحى الليبى وايمن الظاهرى ويوسف فكرى وابو عياض والخطيب الادريسى ونجم الدين فرج وأبو بصير وهانى السباعى وغيرهم كثير

 

أهم المنظرين :

 يعتبر أبو محمد المقدسي صاحب كتاب ملة إبراهيم – نشر عام 1985 – المنظر الأول للسلفية الجهادية على مستوى العالم وصنف من حيث الأهمية ودرجة التأثير في المركز الأول قبل بن لادن نفسه الذي حل في مركز متأخر، والثاني هو أبو قتادة الفلسطيني وهو من أشهر المنظرين لأطروحات وخطابات السلفية الجهادية وأكثرهم أهمية أيضاً وذلك من خلال كتابه المثير والمهم الجهاد والاجتهاد: تأملات في المنهج – الذي نشر في عام 1999 – أما الثالث فهو أبو مصعب السوري الذي استأثرت تنظيراته الجهادية المبتكرة باهتمام جميع مراكز الأبحاث والدراسات المعنية بالظاهرة في العالم كله بالنظر إلى ما تنطوي عليه أفكاره ومساهماته من فرادة ويتجلى ذلك واضحاً في كتابه الضخم – أكثر من 1600 صفحة – دعوة المقاومة الإسلامية العالمية – الذي نشر في عام  2004

 

خلافهم مع أهل السنة والجماعة :

أصل الأصول :

توحيد الله وعدم الشرك به    كما نعلم إن أصل الأصول وأهم الفروض هو
يقول الله عز وجل: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ [الذاريات:56]، هذا أسلوب حصر، حصر الحكمة والهدف من الخلق في أصل الأصول وهو عبادة الله وحده؛ لأن المقصود: (إلا ليعبدون) أي: ليعبدوني وحدي، ولا يعبدوا معي غيري، وهو توحيد الله عز وجل
 
ولكن السلفية الجهاديه لها رأى أخر
فتدعى إن أصل الأصول وأهم الفروض هو الجهاد !
حتى أدعى الشيخ عبد الله عزام ذلك وألف كتاباً واسماه ” الدفاع عن اراضى المسلمين اهم الفروض العينية !” وكذلك ألف  محمد عبد السلام فرج  كتابه الفريضه الغائبه وهذا خطأ لانه يخالف النصوص الصريحة فى القران والسنة التى تدل على اصل الاصول والغاية الكبرى وايضا الجهاد وسيلة وليس غاية فالنبى نفسه كان يجاهد ليفتح البلاد وينشر فيها التوحيد لانه هو الغاية ولم يكن يجاهد لاجل الجهاد فقط ولا ننكر ان الجهاد من اهم الفروض ولكن ليس اهم فرض وليس اصل الاصول كما يدعون !
 

منهج التغير :

منهج التغير عند أهل السنة هو اتباع منهج الأنبياء فى التغير لاسيما فى وقت الإستضعاف هذا

فالدخول فى الإسلام بكل شموله هذا هو التغير الحقيقى ولا يأتى هذا إلا بإيجاد المسلم الحقيقى وطريق التغير هو الدعوة بكل وسيلة إلى الإيمان بالمفهوم الشامل وتحقيق الاتباع للسنة ومحاربة البدعة، وتقرير مناهج الاستدلال وتحقيق التزكية عبادة وخلقاً ومعاملة والسير في طريق الدعوة وإقامة الدين وإعلاء كلمة الله في الأرض، كل هذا على وفق منهج أهل السنة والجماعة إجمالاً وتفصيلاً فهذا المنهج هو أولى الأولويات في العمل، والذي لا يتحقق أي واجب بعده بدون هذا الواجب الأول

أما السلفية الجهاديه فترى

أن  منهج التغير لايكون إلا بالمواجهة العسكرية المسلحة مع الحكومات المعاصرة ولابد من بث روح الجهاد في المسلمين للخروج على الحكام المرتدين وإعداد العدة لهذا الأمر، ويرى أن هذا هو أولى أولويات العمل الإسلامي بل يذهب البعض إلى الحكم بأن كل ما سواه خيانة للدين وكل هذا بلا ضوابط او قدرة أو موازنه بين المصالح والمفاسد ووو

وهذا المنهج ليس صوابا فقتال الفئة الممتنعه أو الخروج على الحكام له ضوابط ومنها القدرة  فكيف بمجموعه تتكون بالمئات أو الألف تحارب جيش منظم وشرطه تقدر بعشرة ملايين ومعده بأحدث السلاح ؟! فهذا ينتج عنه تضيق على الدعوة وأهلها وتشويه صورة الإسلام والملتزميين ولا تحصل منه فائدة واحدة ولكن ينتج عنه أضرار الجميع يعلمها وأيضاً يجب أن نعلم أن الغاية في الإسلام لا تبرر الوسيلة بل الغاية والوسيلة كلاهما يجب أن تكون مشروعة و ليس التمكين في الأرض بغاية مقصودة لذاتها بل هي من وسائل الدعوة لتحقيق العبودية لله في أكمل صورها، وهو في ذات الوقت منة من الله ليس بيد أحد سواه والواجب علينا أن نعيش طاعة الوقت سواء مكن لنا أو لم يمكن، ونحذر الابتداع والانحراف، وأول ما بدأ به الرسل في دعوتهم الدعوة إلى الإيمان والتوحيد يقول الشيخ الألباني رحمه الله: (الواجب هو العمل للأهم فالأهم والأهم هنا هو إصلاح عقائد المسلمين وتزكية النفوس والدعوة على أساس التصفية من البدع والتربية على التوحيد).

العذر بالجهل والتأويل والتقليد :

 

أهل السنة والجماعة تعتقد :

أن العذر بالجهل فيه تفصيل

فنحن نعذر المسلم الجاهل الذى يفعل شئ يتصور فيه الجهل او يحتمل أكتر من أحتمال مثل ( النذر لاصحاب الاضرحه او الاحكتام الى المحاكم الوضعيه وهو راضى بها  )

ولا نعذر الكافر أو المسلم الذى يقول أو يفعل شئ لايتصور فيه الجهل أو التأويل أو التقليد أو يكون ليس له أحتمال إلا الشرك او الكفر الصريح  مثل ( سب الانبياء الاستهزاء بالاسلام )

السلفية الجهاديه :

منهم من يهذر بالجهل فى الأشياء الخفية ! فقط ومنهم من يعذرون بالجهل  ولكن ليس بمفهوم أهل السنة والجماعة ولكن هم عندهم العذر بالجهل هو العذر بالحال يعنى يمتنع عن تكفيره فقط لانه لم يشاهده بنفسه مثلا يذهب للإنتخابات

علاقة الظاهر بالباظن :

مذهب أهل السنة والجماعة فى علاقة الظاهر بالباطن هو /
أن الظاهر ((دليل غير صريح أو علامة)) على الباطن، وليس هو الباطن، وليس مجردا عن الباطن

أما السلفية الجهاديه يعتبرون أن الظاهر ( هو ) الباظن

.
الحكم بغير ما انزل الله

مذهب أهل السنة والجماعة :

 المسألة عندهم فيها تفصيل وليست مطلقة فمثلا من يحكم بما أنزل الله فى جميع المسائل إلا مسألة مثلا لشهوة أو لهوى كالقاضى الذى يبرئ المتهم فى قضية معينة لأجل رشوة مثلاً وهو يعتقد انه خالف شرع الله فهو ظالم فاسق وليس كافر كفر أكبر أما من شرع للناس أحكاماً وقوانيين تخالف شرع الله وألزم الناس بها وحكم بها فهذا إقرار منه ان هذا افضل ما عنده فهذا كافر كفر أكبر نوع وليس عين وليس شرط ان ينطق أنه يستحل أو يجحد لكى نكفره كفر عين بعد إقامة الحجة عليه لكى ننزل الحكم عليه وهذا لايكون إلا من أهل العلم الأكابر وهذا هو معتقد أهل السنة والجماعة

ومذهب السلفية الجهادية هو : :
 
يعتقدون ان كل من يحكم بغير ما أنزل الله كافر كفر أكبر مطلقاً فى القوانيين الوضعية ويعنون بالكفر كفر عين وليس كفر نوع وليس شرط أقامة الحجة عليه قبل اصدار الحكم عليه بل هم يكفرون الحاكم رئيس البلاد والقضاء والشرطة والجيش بالعموم

إقامة الحجة :

أهل السنة والجماعة :

يفرقون بين الحكم المطلق والحكم العينى سواء فى التكفير او التفسيق او التبديع

مثلا من يفعل شئ كفرى يتصور فيه الجهل فيحكومن على الفعل بالكفر وعلى الفاعل بالكفر المطلق ولكن لايكفرونه إلا بعد إقامة الحجة عليه وإقامة الحجة تكون من عالم أو علماء  وتكون بتبليغ الدليل لمن لم يبلغه او خفى عليه وتوضيحه و فهمه لمن بلغه وتأوله تأويل فاسد بشبه أو بفهم خاطئ

أما السلفية الجهادية:

لا يشترطون إقامة الحجة قبل إصدار الحكم ويدعون إن الحجة قامت بالعقل والفطرة وبالقران ووو

التحاكم إلى الطاغوت  ( منها المحاكم الوضعية الأن )

عند أهل السنة والجماعة :

التحاكم إلى الطاغوت  فيه تفصيل

إذا كان رافضاً حكم الله ورسوله  أويرضى بالتحاكم إلي الطاغوت   أو يعتبره جائز وإن لم يتحاكم فهذا كفر أكبر

وإذا كان له حق وليس أمامه سبيل للمطالبه بحقه إلا بالاضطرار للجوء إلى المحاكم الوضعية وهو مكره لكى لا يضيع حقه وهو مبغض القوانيين الوضيه ولا يطالبهم إلا بحقه فلا يزيد عليه فالراجح الجواز والله أعلم لان الله قيد التحاكم بالرضى  وأيضاً هو مكره على ذلك فلا سبيل لاسترداد الحقوق إلا بذلك

عند السلفية الجهادية

المسألة عندهم فيها إضطراب منهم من يكفر مطلق ومنهم من يفصل ومنهم من يتوقف ومنهم من يعذر ومنهم من يرى إنها خلاف سائغ  

فقه الجهاد :  

يختلفون معنا فى فقه الجهاد لان الجهاد له ضوابط وشروط وهم يختلفون معنا فيها ولكن الأمر يطول ونكتب بحث مستقل فى ذلك إن شاء الله

 

الفرق بين السلفيه الجهاديه وغلاة التكفير

ليس الفرق بينهم كثير 
فهم يجتمعون على أشياء ويختلفون فى أشياء 

 يجتمعون على

التكفير بدون ضوابط او شروط 
ويجتمعون على التساهل فى الدماء كقتل السفراء وجنود الجيش والشرطة والمدنيين من دول الغرب  
ويجتمعون على تكفير الحاكم والجيش والشرطة والقضاء  
ويجتمعون على الخروج المسلح ضد الدولة بدون ضوابط تغير المنكر وهذا منهجهم لرجوع الخلافة

ويجتمعون على فهم النصوص بفهم او بفهم شيوخهم وهم قلة لان أغلبهم يكفرون اغلب العلماء أو يبدعوهم !
ويجتمعون فى جواز التقية خوفاً من الأمن او لمصلحة الدعوة 
ويجتمعون فى إن كل فرقه تكفر وتبدع الأخرى حتى ولو كانت قريبة من منهجها 
ويجتمعون ان توحيد الحاكمية هو اهم التوحيد  
ويجتمعون فى التعصب لمشايخهم والغلو فيهم

ويجتمعون على تكفير من لم يكفِّر على طريقتهم

ويجتمعون على دعواهم القدرة على الاجتهاد – مع أنهم ليسوا من العلماء المؤهلين لذلك  

ويجتمعون على حصر الحق بأنفسهم ومن يوافقهم ، ويحاربون أتباع الأئمة

ويجتمعون على هدم  جميع العماء وكل من يخالفهم

ويجتمعون على ترك الانشغال بأكتر قضايا التوحيد والفقه والاهتمام فقط فى قضايا الايمان والكفر فى العقيدة وباب الجهاد فى الفقه

ويجتمعون على الغلو والمبالغة في الأخذ بأحكام البراء ، والولاء إلى حد التنطع والتشدد

ويجتمعون على التدليس على علمائنا القدامى وبتر اقوالهم وتفسير اقوالهم لكى توافق اهوائهم

ويجتمعون على ترك العلماء والتعلم من الكتب

الغيرة غير المتزنة العاطفة بلا علم ولا حكمة  ويجتمعون على

ويجتمعون على التعالم  والغرور، والتعالي على العلماء والناس

ويجتعمون على الارهاب الفكرى (ارتفاع الصوت – الاتهام بالباطلتضخيم الحقير وتحقير الكبيرحركات اليد – الثرثرة – الطعن فى المخالف

ويجتمعون على عدم حمل المطلق على المقيد والمحكم على المتشابه فى تحرير قول العلماء

ويجتمعون على اشياء أخرى كأخلاقهم السئيه إلا مارحم ربى

 

ويفترقون فى

تكفير العاذر بالجهل فالسلفية الجهادية لاتكفر من يعذر بالجهل والغلاة يكفرون

 الحكم على الناس من البدايه

فغلاة التكفير عندهم ان الأصل ان كل الناس كفرة إلا من اثبت إسلامه ولايكفى عندهم النطق بالشهادة بل شروط تعتبر تعجيزية 
أما السلفية الجهادية عندهم أن الاصل فى المسلم انه مسلم حتى يأتى بشئ كفر او شرك ثم يكفرونه كما قلنا على التعين وبدون ضوابط 
ويفترقون فى العذر بالجهل

فغلاة التكفير ليس عندهم عذر بجهل نهائى خاصة فى الشرك الأكبر 
وأما السلفية الجهادية فعندهم العذر بالجهل هو العذر بالحال يعنى يمتنع عن تكفيره فقط لانه لم يشاهده بنفسه مثلا يذهب للإنتخابات
ويفترقون ايضاً معاملتهم مع الناس واشياء اخرى

ويفترقون عن غلاة التكفير فى مسألة تكفير الموظفين عموماً

ويفترقون عن غلاة التكفير بالتكفير بالتبعية

واشياء أخرى

الخاتمة  

يشكر للسلفية الجهادية جهادهم ضد المحتل وغيرتهم على الإسلام وشجاعتهم وبعض افعال الخير التى يفعلونها ونحن والله نحبهم فى الله ونتمنى لهم كل خير ونتعاون معهم فى كل بر ونعتقد ان ليس كل السلفية الجهاديه واحد فهناك من يشذ عن القاعدة ويكون  سنى وهناك من يشذ ويكون من غلاة التكفير وايضا نحن نعتقد انهم بالجمله من اهل السنة والجماعه ولكن وقعوا فى اشياء من معتقد الخوارج  وغلاة التكفير وندعلهم ربنا يهديهم ويعلمهم الحق ونتمنى لهم كل خيرو نتمنى لهم إن يعملوا مراجعات لفكرهم ومنهجهم لانهم ببعض الأفعال يشوهون صورة الإسلام السمحه ويعطوا الفرصه للغرب أن يتكالب على أمه الإسلام الأن وهى كما نرى فى حالة ضعف وتفرقه للأسف وهذا واقع لا نهرب منه بل لابد ان نواجه ونغيره بقدر المستطاع ونقول للشباب لا يكون افعالكم ردة فعل فقط فى مواجعه غلاة المرجئة أو بسبب نقمه على الواقع بسبب كثرة المنكرات أو غير ذلك ولكن ننصح أنفسنا وأياكم أن نراجع سيرة الرسول والصحابه ونقتدى بهم ولا نستعجل النصر بل فقط نفعل مايرضى الله وأما التكين والتغير والخلافه والنصر فهى من عند الله والله أسأل ان يعلمنا وينفعنا بما جهلنا ويوفقنا للحق ويثبتنا عليه حتى نلقاه اللهم آمين

 

Advertisements

About كريم إمام السلفى

^_^ محب للعلم وأهله مبغض الجهل وأهله

Posted on 23/09/2014, in مُدونات صديقة. Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

مدونة التاعب

أبو المُنتصر محمد شاهين التاعب: باحث في الأديان والعقائد والمذاهب الفكرية المعاصرة

مُكَافِح الشُّبُهات

أبو عمر الباحث - غفر الله له ولوالديه

مدونة أبوعمارالأثري

أبوعمار الأثري: طالب علم متخصص في نقد المسيحية ومقاومة التنصير والرد على الشبهات المثارة حول الإسلام العظيم

الرَّد الصَّرِيح عَلَى مَنْ بدَّل دِينَ المَسِيح

تَحتَ إِشْراف:المُدَافِع السَّلَفِي ــ أَيُّوب المَغْرِبِي

مدوّنة كشف النصارى

للحق دولة ، وللباطل جولة

%d مدونون معجبون بهذه: